منتديات بحرالعشاق

قصيده علي ابن بلال ال فطيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيده علي ابن بلال ال فطيح

مُساهمة من طرف بحرالعشاق في الأربعاء يونيو 08, 2011 2:20 pm

قصيده علي ابن بلال ال فطيح






الحـمـد للمعـبـود رب العالمـيـن
ذا الكـون والآيـات عنّـا يـا معيـن
إيّـاك نعبـد يــا إلــه ونستعـيـن
فـوق الذلـول اللـي نمِـس ابطانهـا
والشعر مع سفن الصحاري لـه مـدار
أحلّ وأفضل ما مشـى فـوق الديـار
وأغلى وأجمل مـا خلقـه الله جهـار
البِـلْ عطـايـا الله هــذا عنوانـهـا
إذ قال فيهـا كيـف خُلقـت بالكتـاب
يصعب علي التعبير والشعر والجـواب
إلا أنهـا عبـرة ومنشاهـا السحـاب
مـال وجمـال وعـظّـم الله شانـهـا
غاثـت نـبـي الله صـالـح وأمّـتـه
وليـا أقبلـت للبيـر شربـت جمّتـه
ليـن عقَروهـا الـقـوم والله نقمـتـه
حاطت علـي اللـي سببـوا فقدانهـا
والإبـل قبـل آدم وحـوّا يخلـقـون
خلقت من أول ما خلق منشي المـزون
مـوجـودةٍ لـيـن الأودام وينتـهـون
جعلـه فداهـا مـن جَحـد عرفانهـا
هذي حلايـب لـ.. أنبيـا والمرسليـن
وهـي الركايـب للأشـدّة والضعيـن
وهي الجلايب عنـد فرغـات اليديـن
وهـي الوقـار ليـا أقبلـوا ضيفانـه
وهي الهدايا اللـي تسكـت كـل فـم
وهـي الكبـارة للزعيـم اليـا زعـم
لعـل دارٍ مـا لـهـا فيـهـا قـسـم
مـع الــزلازل تنفـجـر بركانـهـا
وهي الكسايب ل.. التقوا قـوم وقـوم
أحد تصير أبعـد عليـه مـن النجـوم
واحد كسبها غصب من فوق الخشـوم
ليـا رقـص للمعـركـة شيطانـهـا
ياما وياما مـن هجـاد ومـن صبـاح
للخيـل والفريـس حمـران الرمـاح
وقومٍ حموها ف.. المفالـي والمـراح
وقـوم تضويهـا بضـرب ايمانـهـا
لولا غلاهـا مـا سـرح فيهـا ذيـاب
فوق الأصيل اللي كما فـرخ العقـاب
ينوب عن تسعيـن فـارس بالحسـاب
اليا قضـب سـرج الفـرس وعنانهـا
وصّاه ابـن سرحـان فيهـا ثـم قـال
أوصيك فـالبل ذخرنا في كـل حـال
من لاحماها مـا تصـب لـه الـدلال
ذي ساعـة الخـلاّن فــي خلانـهـا
مشروبنـا والـقـوت در حجـورهـا
وعنـد الرحيـل تشلينـا بظهـورهـا
ويكسـي وبرهـا عـنـد عسـورهـا
ومـن جلدهـا مصنوعـةٍ حيضانـهـا
وكـرّر يقـول اخفافهـا فـوق الحفـا
يوصف سماريها على وصـف الصفـا
تدبير مـن فـي خلقـه الكـون اكتفـا
تاطـا سماريهـا وهــي حذيانـهـا
قال ابن غانـم لا توصينـي حريـص
ليا غدى السيـف والحربـة وريـص
أخلـى الفريـس بدمـاهـا ربـيـص
لـي بارزتنـي واشهـرت عيدانـهـا
كلّه عن البـل والجديـد مـن القديـم
لو أتجـول مـن عديـم إلـى عديـم
ما أكملت ذكر اللـي يـردون الوسيـم
والبـل وأهلهـا تنعـرف وأزمانـهـا
ولا زالت البل مـع صناديـد الرجـال
غرب وشـرق وبالجنـوب وبالشمـال
على غلاها القيـد مـن فوقـه عقـال
ذخـر لحـكّـام الــدول واعيانـهـا
الإبـل لشيـوخ القبـايـل والمـلـوك
ولكـل شهـم مـا تـراوده الشكـوك
مهما تعـلاّ راس مالـه فـي البنـوك
حافـظ عليهـا واعتـرف باحسانـهـا
يـا زيـن طاريهـا وزيـن اخْلُوقهـا
الجاهـل اللـي مـا يقـدر سوقـهـا
مَن صِغْر قدرِه مـا يَعَـرْف حقوقهـا
جعْلـه يعـاف لحومـهـا والبانـهـا
الرابـح الرابـح خـذا منهـا قسـوم
والإبـل تاسمهـا القبايـل بالـوسـوم
من عَهْد يوم النـاس معطـا ومحـروم
تجـددّه لـ.. أحفـاد مـن جدّانـهـا
هـذا هـو الشـرح الدليـل الأوّلـي
ويتبعـه وصـف وشـرح مفصـلـي
خلونـي آلاعـب عصاهـا واعتـلـي
والملحمـة يـبـرْا لـهـا برهانـهـا
عوص القوافي مـن عدمهـا للوجـود
وسايـق فيهـا مـن المعنـى نـجـود
حتى نوردها علـى حـوض الـورود
مثل الجمـال نقودهـا ب.. ارسانهـا
تسمّعوا في وصف جرعـات الحنيـن
من راس ذروتها إلى الخـفَ الرزيـن
وقدم وخَلْف ومن يسـار ومـن يميـن
وافعالـهـا واشكالـهـا والـوانـهـا
الناقـة النـاقـة ويلقحـهـا جـمـل
الأصل واحد والصنـوف إلـى قبـل
لقاحهـا يظهـر ل.. اهلهـا والفحـل
علـى ثمـان مـا اختلـف حسبانهـا
يصبح بها ذيل المعشـر تحـت فـوق
لقـاح لا فيهـا صبـوح ولا غَـبـوق
لهـا فحلهـا لا يـلـوق ولا تـلـوق
وآخـر سنَتْهـا حـذَفـت حيرانـهـا
هات الشمالة بعـد شَهْـر مَـعْ شَهَـر
لـبّ المحالـب بالشمالـة مـن حَـدر
شَمالـة مشخـولـة ومــن الـوبـر
مروبـعـة ومثـولـثـة جيـلانـهـا
في جالها الخلفي ومـن بيـن الفخـوذ
ربــاط ايـمـن فقارتـهـا يـلـوذ
من الظهيـرة لـه ربـاط ولـه نفـوذ
السفـه اللـي يلـتـوي ب..قْرانـهـا
وجيلانها اللي من يميـن ومـن يسـار
تربـط بثنتـيـن تجيـهـا بانـحـدار
الأيسـر المبهـل والايمـن للـقـرار
موكـديـن شروطـهـا واركـانـهـا
والكرسي الثابت يجي خلـف السنـام
منـه الجنـايـب مـدودهـا لـلأمـام
هذا الظهـر مـن بينهـا مثـل المقـام
ولهـا روابـط والنـحـر ختمانـهـا
وأمّا التوادي لو تكـون مـن العشَـر
أفضل من الليحـان وأنـواع الشجـر
طول الصرار يصير شبر إليـا انشبـر
تـوداه وحـده واختهـا ب.. وْزانهـا
الرقْف اقل بْـ" سانتي " من عرضهـا
والعرْض عن مركـز ثـلاث اغضهـا
والنـاس تلـزم روسـهـا وتحظَـهـا
وتْثبـت المقـرون فــي فيجانـهـا
واحلب وحيّـن وانتبـه ل.. حوارهـا
لـولا لبنهـا مـن يعيـش اصغارهـا
واليا انحـرف راس السنـة لدْوارهـا
هـدّوا فحَلْهـا وافـرُدوا حشوانـهـا
مفرودهـا عمـره سنـة مهمـا يـزاد
والعام الآخـر حـقَ والثالـث وكـاد
لِقْي والرابـع جِـذَع حسْـب العـداد
وفي عـام خامـس مثنيـة جذعانهـا
سنَ الثني في عامـه السـادس رَبـاعَ
وفي عامه السابع سديـس بكـل قـاع
واليا انتهى السابع خـذ العلْـم الوقـاع
ثامـن وتـاسـع شمـخـت نيبانـهـا
تكاملـت الأنيـاب فيهـا والسـنـون
وان عقبت عاشـر عـوام العمـردون
يمكن إلى العشرين تاصـل قـد يكـون
وعنهـا الطواحـن حوّلـت واسنانهـا
تلقح ثمان امـرار مـن عمـر طويـل
وثمان خلفـة وعشـرة مـا تستحيـل
اليا استمرت مـن بديـل إلـى بديـل
هـذي حـراوي قدرهـا وامكانـهـا
البـلْ عطايـا الله جزيـلات العـطـا
قطّاعـة الفرْجـة طويـلات الخـطـا
ومْـع ظـلام الليـل ادلّ مـن القطـا
سفـن الصحـاري والذكـا باذهانهـا
وارجع إلى عسفي ووصفـي للذلـول
اركب ظهرهـا ثـم أعلمهـا الدلـول
حتى تجي كنْها تقـلْ لـي وش تقـول
خدمـة هَنْـوف مـا تـمـدّ لسانـهـا
اغير واطمر وان حذفت لهـا الخطـام
تقف وقوف العسكري حسـب النظـام
لو من بعيد " اخ .. ابركي " تبرك شمام
مثـل الرهينـة فـي طلـب رهاَنهـا
خلود اسَدْ وعْيونهـا مثـل الخـلاْص
وكنْها ليا قامت على كهـرب ومـاص
وان دبّرَت ما عاد يلحقهـا الرصـاص
وان لمسهـا العرقـوب جـنّ جنانهـا
ان اربعـت تـقـول زاروقٍ سـريـع
على طمان المـوج والمـوج الرفيـع
إلا انهـا فيهـا مـن الذيـب الجويـع
خـوّه وبـاعـه وحْـرِكـةْ بِيعانـهـا
أصيـل ومعـدّي زمـان مـعْ زمـان
بشْدادها مـسْ الحقـبْ هـو والبطـان
وَعْذارها اللي من ورا مقطـع ل..أذان
واختـم صريمتهـا تحـتْ لحيانـهـا
وابتد من احـلاق الصريمـة بالخطـام
قَوْسه ثلاث امتار مـن ريـش النعـام
شِـدّه ومـدّه لا تهـده يــا الهـمـام
والـوه علـى كـرز علـو امتانـهـا
فجّا نحر حدْبـا ظهـر قطمـا خفـاف
والعنق من عنـق النعامـة والـزراف
كنّ الشجر من قدْمها يحـذف اخـلاف
مـن طويهـا البيـدا ومـن ذرعانهـا
صكّا الفخوذ البتـر والذيـل القصيـر
افهق عصاها مـن عصاهـا لا تطيـر
اديـب لا تَزْغَـم قلـيـل ولا كثـيـر
حمـر الشنـوف تسوقهـا زيلانـهـا
ويْسوقها صـوت المغنـي والطبـوع

وارجع إلى عسفي ووصفـي للذلـول
اركب ظهرهـا ثـم أعلمهـا الدلـول
حتى تجي كنْها تقـلْ لـي وش تقـول
خدمـة هَنْـوف مـا تـمـدّ لسانـهـا
اغير واطمر وان حذفت لهـا الخطـام
تقف وقوف العسكري حسـب النظـام
لو من بعيد " اخ .. ابركي " تبرك شمام
مثـل الرهينـة فـي طلـب رهاَنهـا
خلود اسَدْ وعْيونهـا مثـل الخـلاْص
وكنْها ليا قامت على كهـرب ومـاص
وان دبّرَت ما عاد يلحقهـا الرصـاص
وان لمسهـا العرقـوب جـنّ جنانهـا
ان اربعـت تـقـول زاروقٍ سـريـع
على طمان المـوج والمـوج الرفيـع
إلا انهـا فيهـا مـن الذيـب الجويـع
خـوّه وبـاعـه وحْـرِكـةْ بِيعانـهـا
أصيـل ومعـدّي زمـان مـعْ زمـان
بشْدادها مـسْ الحقـبْ هـو والبطـان
وإلـى هنـا صـلاة ربـي والسـلام
على الرسول اعداد من صلّى وصـام
واطلب من المعبود فـي بيـت الختـام
نصـر ، وذنوبـي نسألـه غفرانـهـا



avatar
بحرالعشاق
Admin

عدد المساهمات : 92
المشاركات : 1000
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/06/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mm-77.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى